قبل أن تحفر... قناة إسطنبول الجديدة ترفع أسعار العقارات 4 أضعاف

تاريخ آخر تحديث:: 2021-08-31
+ حجم الخط -
0 1610
يهدف مشروع قناة إسطنبول إلى إنشاء ممرّ مائي غرب مطار إسطنبول الجديد، في موازاة مضيق البوسفور، يربط بين بحر مرمرة والبحر الأسود، يقسم الجزء الأوروبي من المدينة إلى قسمين جاعلاً من الجزء الشرقي من القسم الأوروبي جزيرةً وسط قارتي آسيا وأوروبا؛ هي الأكبر في العالم، ستكون القناة بطول 45 كيلومتر، وبعرض 150 متر، وعمق يتراوح بين 20-25 متر وبما أن مشروع القناة سيكون مركزاً جاذباً للاستثمارات الأجنبية فإن أسعار العقارات غلى ضفاف القناة تضاعفت، وبحسب دراسة لشركة مرساة العقارية فإن بعض العقارات في المناطق التي ستمر منها القناة تضاعفت أكثر من 10 مرات .
 
ستقرأ في هذا المقال
أين تقع قناة إسطنبول 
العقارات المحيطة بالقناة ارتفعت قيمتها 4 أضعاف
أرناؤوط كوي منطقة ريفية شهرتها قناة إسطنبول 
توقعات
أسعار العقارات حول القناة في المستقبل 
            
تقع القناة في القسم الأوربي لمدينة إسطنبول وستشق القناة طريقها إلى البحر الأسود انطلاقا من بحر مرمرة مروراً بأربع بلديات وهي على الترتيب (كوتشوك جكمجة – أفجلار – باشاك شهير أرناؤوط كوي
ما يؤدي لتشكيل جزيرة جديدة بشواطئ تطل على البحر الأسود وبحر مرمرة والقناة الجديدة ومضيق البوسفور، وهو ما يدفع أسهم
العقارات إلى ارتفاع بشكل غير مسبوق في المناطق المشمولة بالقناة الجديدة.

العقارات المحيطة بالقناة ارتفعت قيمتها 4 أضعاف
بحسب وزير البيئة التركي مراد كوروم أنّ مشروع قناة إسطنبول الجديدة سيتم البدء به عن قريب، مما جعل أسعار الأراضي ترتفع بشكل أكبر مما كانت عليه قبل السنوات السابقة
فمنذ عام 2014 عندما تم إقرار
مشروع قناة إسطنبول الواصلة بين بحر مرمرة وبحر الأسود، ازدادت أسعار الأراضي في المنطقة 3-4 مرات تقريباً   
فإن سعر المتر المربع في منطقة أرناؤوط كوي كانت في عام 2015 بين الـ 80 – 700 ليرة تركية، وفي بداية عام 2020 ارتفعت الى 370-1900 ليرة، والزيادة الأكبر في
أسعار العقارات تلك كانت في شهر يونيو/ حزيران 2020 بسبب نزول أسعار الفوائد على القروض البنكية، فوصل سعر المتر الواحد بين 2000-6000 طبقاً للموقع وأحقية الإعمار 
 
أرناؤوط كوي منطقة ريفية شهرتها قناة إسطنبول
قبل الحديث عن قناة إسطنبول ومطار إسطنبول الثالث، لم تكن منطقة أرناؤوط كوي معروفة، فهي منطقة بعيدة عن مركز المدينة تتمتع بطبيعة خلابة وهادئة، لذلك فإن الفرص الاستثمارية كانت نادرة في هذه المنطقة قبل التخطيط لشق القناة، لكن الوضع تغير وأصبحت المنطقة قبلة المستثمرين كونها تشرف على القسم الأكبر من مجرى قناة إسطنبول، لكن بغض النظر عما إذا كان مشروع قناة اسطنبول سيتم تنفيذه أم لا، فقد تم اتخاذ طريق لا رجوع فيه في بناء المنطقة، فهي دخلت في إطار المخطط التنظيمي، لذلك ازدادت أسعار العقارات فيها بسرعة. 

توقعات أسعار العقارات حول القناة في المستقبليتوقع رئيس جمعية محترفي التسويق والمبيعات العقارية السيد إسماعيل أوزجان بأن أسعار الأراضي في المنطقة سترتفع حتى لو كان هناك ركود في فترات معينة بسبب عدم تنفيذ المشروع بعد، وقال: "الخطوة الأكثر واقعية التي يمكن أن تتم في المستقبل القريب فيما يتعلق بالمشروع هو مناقصة قناة إسطنبول، في مثل هذه الحالة، يمكن توقع زيادة بنسبة 10-15% على الفور وما يقرب من 25-30 % سنويًا، وتوقع أيضاً أن أسعار الأراضي حول مطار إسطنبول ستشهد ارتفاع بقيمة عقاراتها بشكل أسرع. 


شركة مرساة العقارية كانت من أول الشركات الرائدة في توجيه العملاء نحو الاستثمار في منطقة أرناؤوط كوي المنطقة التي ستكون مركزاً تجارياً عالمياً في السنوات المقبلة، كدبي وسنغافورة وهونغ كونغ، وللاستفسار بشكل أوسع عن هذه المنطقة ومشاريعها الاستثمارية تواصلوا مع مستشاري مرساة العقارية لتحظوا بفرصة استثمارية مجدية في مدينة إسطنبول
 
تحرير فريق مرساة العقارية©

مقالات ذات صلة :                                             
 
الإقامة في تركيا عن طريق شراء عقار | شقق رخيصة للبيع في تركيا | أسعار العقار في تركيا | شراء عقار في تركيا
#مرساة_العقارية #شقق_تمليك #عقارات_اسطنبول
 

تاريخ آخر تحديث::2021-08-31
مقالات عقارية
شاهد فيديو
شقق بالتقسيط
مشاريع مميزة

مشاريع فاخرة في اسطنبول

عقارات في اسطنبول