ماذا عن أسعار العقارات في تركيا 2020 ؟

تاريخ آخر تحديث:: 2021-06-07
+ حجم الخط -
0 884
من منا لا يسرح بخياله كل يومٍ حالماً بالبيت المثالي المريح؟ ومن منا لا يحلم بشراء عقار في تركيا؟ وعند سؤالك لماذا تركيا؟ سنقول لك ببساطة هل شاهدت صوراً عنها؟ أو هل اطلعت على موقعها بالخارطة؟
تعد تركيا إحدى أجمل المناطق التي من الممكن أن تتخذها سكناً لك فهي تجمع بين العراقة والحداثة إضافةً لكونها عقدة وصل بين الشرق والغرب.
حسناً أعتقد بأننا جميعاً اتفقنا على شراء شقة في تركيا ولكن يبقى السؤال: ما هي أسعار الشقق فيها وما الذي يساهم برفع أو خفض السعر حالياً في عام 2020؟
لقد وصلت للمكان المناسب!
تابع معنا هذا المقال الذي سيجيب على كل أسئلتك...
  • ما الذي تخبرنا به الأرقام عن الاقتصاد التركي ؟:
لقد صعد الاقتصاد التركي بسرعة خلال سنواتٍ قليلة ماضية واستطاع أن ينفرد بالصدارة بكونه أكبر اقتصاد إسلامي، الأمر الذي انعكس على أسعار الشقق في تركيا عام 2019 والتي حققت ارتفاعات لا مثيل لها.
هذا بالإضافة لكون تركيا واحدة من الدول الفعالة ضمن مجموعة العشرين G20  والتي تشكل أقوى اقتصاد في العالم بأسره.
حيث حقق النتاج المحلي في عام 2017 ما يصل قسمته إلى 851 مليار دولار،
أما الاستثمارات العربية والأجنبية ضمن تركيا فبلغت في عام 2017 حوالي 10.9 مليار دولار.
ووصل عدد الشركات المستثمرة الأجنبية ما يقارب 58 شركة وذلك في عام 2017.
وكل هذه الإنجازات ما كانت لتحدث لولا جهود ذاتية وشعبية ووطنية استطاعت من خلالها تركيا الوصول هنا قبل حتى أن تنضم للاتحاد الأوروبي.
 
ومن أشد العوامل تأثيراً على الاقتصاد التركي هو الموقع المتوسط لتركيا بين قارتي أوروبا وآسيا الأمر الذي يشكل عاملاً جاذباً يضاف للعوامل الأخرى السوقية والتجارية المفضلة لدى المستثمرين العرب والأجانب.
 
لكل هذه الأسباب وغيرها ازدهرت أسواق العقارات في تركيا وشهدت ارتفاعاً ملحوظاً لم يسبق له مثيل بكونها أداة تنموية مهمة ووسيلة لإنعاش الاقتصاد نتيجة ارتفاع الطلب عليها من قبل المواطن والوافد على حدٍ سواء لا سيما دول الخليج العربي.
ورغم هذا وللمفاجأة يعتبر الخبراء أن أسعار الشقق في تركيا ما زالت إلى يومنا هذا دون القيمة الحقيقية لها، الأمر الذي يشير إلى إمكانية ارتفاع أسعار العقارات في تركيا في الفترة القادمة إلى أرقام عالية ونخص بالذكر الشقق السكنية ضمن المشاريع التي ما تزال قيد الإنشاء حيث من المتوقع أن تحقق أرباحاً كبيرة عند تسليمها أو حتى بعد سنواتٍ قليلة.
 
ازدادت أسعار العقارات في تركيا بشكلٍ سريع عقب صدور قانون تملك الأجانب ضمنها في عام 2012 وذلك لأن أغلب الجنسيات العربية بات لها الحق في تملك العقارات والشقق السكنية في تركيا.
 
وخلال الفترة نفسها قد تم إصدار العديد من التشريعات والقوانين المشجعة والتي تخص العقار والاستثمار، الأمر الذي انعكس بشكلٍ إيجابي على أسعار الشقق محققاً المصلحة التنموية المشتركة والمستدامة للجانبين معاً ألا وهما تركيا الدولة الآخذة بالتطور، والمستثمر الأجنبي الباحث عن فرصة للاستثمار المريح والآمن.
هذا وتقوم الحكومة التركية إضافةً إلى الشركات العقارية الخاصة بدورٍ مفصلي لتشجيع الاستثمار العقاري ، وذلك من خلال تقديم العديد من العروض والتسهيلات التي تصب في إمكانية امتلاك عقار في تركيا، كما تدعم المشاريع الجديدة ذات الأفكار المميزة وغير المطروقة ، وهذا ما ينعكس إيجاباً على أسعار العقارات في تركيا ويتيح للمستثمرين حرية أكبر من خلال طرق الدفع المتنوعة نذكر منها خيارات واسعة للتقسيط المريح، وكل هذا هدفه الأول والأخير جعل أسعار الشقق في تركيا مناسبة لجميع الفئات في المجتمع فيمكنك الحصول والبحث عن أرخص الشقق في تركيا كما يمكنك التمتع برفاهية الفيلات مثلاً.
 
وهنا لابد من التأكيد على أن الاستقرار الذي تعيشه البلاد من كافة النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية يسهم في المحافظة على أسعار الشقق السكنية والعقارات وعد تأثرها بل بالعكس ستشهد صعوداً مستمراً مع مرور الوقت.
لقد تم إصدار قانون منح الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب في عام 2017 وحسب هذا القانون يستطيع المستثمر الحامل لجنسيةٍ أخرى أن يحصل على الجنسية التركية عند قيامه بشراء عقار بقيمة 250 ألف دولار على ألا يبيعه لمدة ثلاث سنوات وذلك لحملة أغلب الجنسيات.
 
الأمر الذي يجذب العديد من المستثمرين العقاريين إلى تركيا هو رخص الأسعار مقارنة مع غيرها فيمكنك أن تتخيل أنه بمبلغ 100 ألف دولار تستطيع أن تشتري شقة في إسطنبول ذات مساحة جيدة وضمن أكثر المدن حداثة في أوروبا أليس ذلك رائعاً؟ 
تقوم تركيا بتوفير فرص عقارية ذهبية للمستثمرين من الخارج مقارنةً بغيرها من دول الجوار المطلة على البحر الأبيض المتوسط بالإضافة إلى عوائد الإيجار التي قد تصل حتى 5.4% والتي تعد الأعلى ضمن هذه المنطقة.
 
  1. المنطقة:
تختلف أسعار الشقق تبعاً للميزات التي تتمتع بها المنطقة من موقع متميز وازدهار اقتصادي وسياحي.
من المدن السياحية نذكر إسطنبول والتي تعتبر الأهم لوجود العديد من المعالم التاريخية إضافة لإطلالها على البحر ووجود العديد من الأماكن المخصصة للتسلية والمرح.
كما نذكر مدينة طرابزون وبورصة  و أنطاليا والتي لا تقل أهمية عن إسطنبول بما تملكه من مشاهد سحرية تأخذك لعالم آخر.
وعلى العكس تنخفض أسعار الشقق ويقل الإقبال في المدن الداخلية مثل قونية وغازي عنتاب وغيرها.
  1. الموقع ضمن المدينة:
حيث تتباين الأسعار تبعاً لقرب الشقة من المرافق الخدمية والمواصلات العامة ومراكز الخدمات بالإضافة لتواجد المشافي والمدارس والجامعات ومراكز التسوق والمولات الترفيهية.
  1. مواصفات الشقة:
عدد الغرف، مساحة العقار، التصميم الداخلي، نوعية المواد المستخدمة في البناء، عدد الشرفات، عدد الحمامات، سنة التصنيع، مواد الإكساء وغيرها الكثير.
 ونهايةً لا بد لنا من التذكير أنه بعد اتخاذك لقرارك بشراء شقة في إسطنبول أو أي مدينةٍ أخرى لا تنس أن تستشير شركة عقارية موثوقة لتمدك بكل المعلومات التي قد تحتاجها عن العقار.
 
تحرير فريق مرساة العقارية©
 
مقالات ذات صلة :                                             
 
الإقامة في تركيا عن طريق شراء عقار | شقق رخيصة للبيع في تركيا | أسعار العقار في تركيا | شراء عقار في تركيا
#مرساة_العقارية #شقق_تمليك #عقارات_اسطنبول

تاريخ آخر تحديث:: 2021-06-07
مقالات عقارية
شاهد فيديو
شقق بالتقسيط
مشاريع مميزة
دعنا نعلمك بكل جديد

بانضمامك للقائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة لموقع مرساة العقارية 2021