كيف تصدر الإيرانيون قائمة مبيعات عقارات تركيا؟

تاريخ آخر تحديث:: 2021-08-14
+ حجم الخط -
0 1329
 
الكثير من المستثمرين حول العالم يختارون تركيا من أجل أن تكون مكانا لتحقيق هدفهم الاستثماري العقاري وكان اختيارهم على تركيا تحديدا لأنها تملك مقومات كثيرة حفزت المستثمرين على أن يتخذوا مثل هذه الخطوة ، ومن أبرز هذه المقومات الاقتصاد التركي حيث أنه سريع التطور ومستقر ، فالناتج المحلي التركي تضاعف أكثر من ثلاث مرات منذ عام 2002 م ، كما أن تركيا تحتل المرتبة الثالثة عشر بين أكبر الاقتصاديات في العالم ، وتسعى لدخول نادي العشرة الكبار ونتيجة لذلك كان المستثمرون الإيرانيين يتصدرون قائمة مبيعات العقارات في تركيا والمقال التالي سيكشف لنا أهم تفاصيل هذا الموضوع.
 
-كيف كان حال المبيعات العقارية في تركيا مع مطلع العام الحالي؟
حسب الكثير من الدراسات تبين أن المستثمرين الإيرانيين كانوا على رأس قائمة الأجانب الذين عكفوا على شراء العقارات في تركيا وهذا فقط في شهر شباط من هذا العام عام 2021 م ، ومن بين جميع المدن التركيا كانت مدينة إسطنبول صاحبة المبيعات الأكثر بين المدن الأخرى حيث بلغ الرقم الذي حصدته حوالي ألف وخمسمئة وخمسة وعشرين عقارا ، بينما المرتبة الثانية كانت من نصيب مدينة أنطاليا حيث سجلت خمسمئة وثلاثة وثلاثين عقارا ، أما أنقرة فكانت حصتها حوالي مئتين وإحدى عشرة عقارا ، وتلتها مرسين بحوالي مئة وأربعين عقارا .

-كم بلغت حصة المستثمرون الإيرانيون من مبيعات العقارات في تركيا؟
 وكما أسلفنا فالإيرانيون كانت حصتهم من شراء العقارات الأكبر حيث أنهم اشتروا ما يقارب الأربعمئة وسبعة وسبعين عقارا وهو أكبر رقم بين جميع أرقام المستثمرون الآخرون وبعد الإيرانيون كان لدينا العراقيون ومن ثمَّ مستثمرو روسيا وفيما بعد أفغانستان وكازاخستان .

-ما هي العوامل التي وجدها المستثمرون الإيرانيون في تركيا والتي جعلتهم يقتنوا الكثير من عقاراتها؟
1- الموقع المتميز والفريد:

حيث أن الدولة التركية تحتل موقعا استراتيجيا يتوسط قارات العالم القديم ، وهذا ما يجعلها طريقا تجاريا عالميا ، كما أنها تشرف على مضيق البوسفور التي تمر به 3% من الإمدادات العالمية ، فكان هذا الموضوع محفزا قويا لكي يتخذوا خطواتهم نحو العقارات في تركيا لأن موقعا كهذا سيأتي بنتائج ممتازة والعقار فيها سيكون ناجحا بكل تأكيد ، خاصة مع وجود قسم منها في القارة الأوروبية.

2- كون تركيا تملك الخاصية السياحية:
فتركيا تتمتع بإرث حضاري وتاريخي يمتد لآلاف السنين وتضم معالم تاريخية ترجع للعديد من الحضارات في مختلف الولايات ، بهذا ارتقت تركيا إلى المرتبة الرابعة أوروبيا والسادسة عالميا من حيث استقبال السياح ففي عام 2019 م استقبلت حوالي اثني وخمسين مليون سائح ، محققة إيرادات بقيمة أربعة وثلاثين مليار دولار أمريكي ونصف المليار ، وهذا العامل السياحي يعتبر ضمانا بأن مشروع استثمار العقارات في هذا البلد سيكون مختلفا وناجحا بطريقة مميزة ويناسب السياحية على مدار العام دون انقطاع وبالتالي العقار لن يخلو من المستأجرين.
 

3- التسهيلات الكثيرة التي حصل عليها المستثمرون الإيرانيون:
هذا أيضا من العوامل الجيدة التي استطاعت أن تجذب المستثمرين الإيرانيين إليها بقوة فالحكومة التركية لم تقصر أبدا ولم توفر أي جهد في أن تقدم لهم كل ما يساعدهم على امتلاك العقارات فمثلا خفضت لهم الضرائب التي كانت صعبة وقاسية عليهم وجعلتها بسيطة ومخفضة ، كما أنها حددت لهم المساحة المحددة التي يستطيعون امتلاكها فلم تجعل الموضوع متاحا أمامهم مما جعلهم يشعرون بالعدل ، وأيضا هي سهلت من الإجراءات التي ينبغي أن يقوموا بها لكي يتملكوا العقارات فلم يعد الأمر صعب المنال.

4- التنوع العقاري:
تتميز الدولة التركية بوجود عقارات متنوعة فيها فيمكنك أن تعثر على هدفك مهما كان سواء أكان تجاريا أم سكنيا أم سياحيا أم غير ذلك ، وربما كان هذا التنوع من الأسباب الأولى التي جعلت المستثمرين الإيرانيين يفضلونها لاستثمارهم المنشود ، فهذا التنوع تكمن وراءه أهمية كبيرة وهي إيجاد الزبون الدائم والربح الوفير الذي لن ينقطع.
 
5- وجود المشاريع الجديدة على الدوام:
لا تعتمد تركيا في قطاع الاستثمار العقاري على العقارات القديمة التي تملكها فهي دائما ما تؤسس وتخطط لمشاريع استثمارية عقارية جديدة وهذا من أجل أن تحافظ على ثبات أسعار العقارات لديها لأنه في حال لم تقم بخطوة المشاريع الجديدة فهذا يعني أن الطلب سيكثر والعرض سيقل وبالتالي الأسعار سترتفع والمستثمرون سيعرضون عن شراء العقارات في تركيا ، أما عندما تؤسس للمشاريع الجديد فهذا يعني أن حجم الطلب سيتناسب مع حجم العرض وبذلك لن ترتفع أسعار العقارات ولن يجد المستثمرون صعوبة في شراء تلك العقارات.

6- الإرث الثقافي الكبير:
الكثير من الأشخاص عندما يودون شراء عقار في بلد غريب فيختارون الأكثر حضارة والأكثر ثقافة وتركيا لا تفتقد لكلا العنصرين فهي تتميز بهما وهذا يعود لعمرها الطويل فقد شهدت الكثير من الفترات الزمنية المختلفة مما كون لديها معجما ضخما من الثقافة والحضارة والرقي وبدورها تورث هذا الغنى المعرفي الذي تملكه لمن يعيش على أرضها من خلال مناهجها ومكتباتها ومؤسساتها التعليمية ومتاحفها وما إلى ذلك من أمور كثيرة.
كان المستثمرون الإيرانيون على رأس قائمة المستثمرين الذي اشتروا العقارات في تركيا وبعدد كبير كذلك الأمر وهذا كما شاهدنا يعود لأسباب كثيرة وتفاصيل عظيمة كان لها الأثر الأكبر في جذب المستثمرون الإيرانيون وغيرهم.
 
قناة إسطنبول الجديدة ... سر تتضاعف أموال المستثمرين على ضفاف البوسفور الجديد
 
 
تحرير فريق مرساة العقارية©


مقالات ذات صلة :                                             
 
الإقامة في تركيا عن طريق شراء عقار | شقق رخيصة للبيع في تركيا | أسعار العقار في تركيا | شراء عقار في تركيا
#مرساة_العقارية #شقق_تمليك #عقارات_اسطنبول

تاريخ آخر تحديث::2021-08-14

مشاريع فاخرة في تركيا

عقارات في تركيا

دعنا نعلمك بكل جديد

بانضمامك للقائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة لموقع مرساة العقارية 2022